السياحي

شاي الصحراء الجزائرية “التاي”

الأشهر على الإطلاق

سلمى فتحي /توفيق بوسكين

 

من تقاليد أهل الجنوب الجزائر.. “الشاي ” يعتبر تحضير الشاي “أتاي” الجزائري الأصيل سر يتوارث أبا عن جد خاصة عند أهل الجنوب حيث يتميز بجودته وروعة إتقانه
يمكنك أن تشم عبقه على بعد أمتار ورشفة واحدة منه فقط كافية لتجعلك تتعلق به مدى حياتك
لونه البني في الأكواب الشفافة يغريك لأن تتذوقه ومظهر الرغوة الطاغية عليه والتي تطفو على سطح الكأس تدفعك للتعلق بشكله.
إنه ببساطة شاي الصحراء الجزائرية أشهر شاي على الإطلاق.
فشهرته تعدت مضاربه الأولى في الصحراء ووصلت لحد الشمال.
تشتهر كل مناطق الصحراء الجزائرية “واد سوف-بشار-بسكرة-أدرار –جانت- تيميمون” بطريقتها المميزة في إعداد الشاي الذي يعبر المشروب رقم 1 فيها
وشاي تيميمون يعد الأشهر على الإطلاق.

1
ويعتمد سكان الصحراء في إعداد الشاي على طريقة خاصة تحفظ له نكهته ومذاقه .
ولكن أفضل طريقة يعد بها الشاي الصحراوي هي تحضيره على الجمر فتطلق بذور الشاي عبقها في الماء المغلى لتصنع منه ألذ مشروب وهذه الطريقة في إعداد الشاي خاصة في أوقات السمر هي محببة جدا للزوار و تكسبه طابعا خاصا به.

طريقة إعداد الشاي الصحراوي
طرق بسيطة للوصول للمشروب السحري

يعتمد سكان الصحراء في إعداد الشاي على أجود أنواع حبوب الشاي وكدا اختيار النعناع أثناء اعداد الشاي يستعمل النعناع المجفف “اليابس” ولكن على صينية التقديم يفضل ارفاقه بالنعناع الأخضر في كل كوب .

2
سألنا عبد الله أحد المخضرمين في اعداد الشاي الصحراوي فيقول:يوضع الماء في الإناء لدرجة الغليان بعد ذلك نأخذ قليلا من الشاي على حسب الكمية المطلوبة نشلل الشاي بقليل من الماء الساخن ثم نسكبه في الماء ونتركه يغلي
على نار هادئة
لمدة 10 دقائق بعد ذلك نأخذ أناء أخر نضع فيه قليل من النعناع ثم نسكب الشاي عن طريق “الصفاية” فوق النعناع ونتركه لمدة دقيقتين ثم نصفي الشاي و النعناع داخل الإبريق الذي يوجد فيه كمية من السكر ونقوم بعملية المزج.

 

شاي الصحراء يغزو العاصمة والمدن الشمالية

تعود ظاهرة انتشار الشاي الصحراوي في شمال البلاد منذ 5 سنوات تقريبا .
فظهر العديد من أبناء الجنوب يجوبون شوارع العاصمة يحملون أباريق كبيرة صفراء اللون موصولة بموقد ليحافظ الشاي على الحرارة المطلوبة.
هؤلاء وجدوا إقبالا كبيرا على سلعتهم من سكان المدن الكبرى فكان الكثير من المارة يستوقفونهم للحصول على كأس من الشاي الصحراوي.
ونظرا للنجاح الباهر الذي حققه الباعة للشاي الصحراوي و لانتشار مذاقه الرائع فاستقر الوضع بهم بكراء محلات صغيرة في العديد من الأحياء بالعاصمة و بعض المدن الكبرى
و أصبحت محلت بيع الشاي التي ترتدي حلة خيمة صحراوية مقصد العديد من سكان العاصمة كما تزيين واجهتها صور من جنوبنا الجميل ومناظر الكثبان الرملية و لافتات كتب عليها “شاي الصحراء –شاي تيميمون

3
كما تقدم بعض اللافتات فوائد الشاي و أهميته الصحية .
هذه قصة الشاي أو انتقال الشاي من الجنوب إلى الشمال حملت معها ذوق هذه المادة الساحرة التي سلبت الأذواق وباتت مقصدا للقاص و الداني للتمتع برشفات الشاي الصحراوي الأصيل الذي نزل ضيفا على الشمال فاستطاب المكان فأصبح واحدا من أهل الدار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>