السياحي

عيد مدينة الألف قبة الـ 43 بالوادي

محافظ المهرجان للسياحي:

أنشطة ثقافية و فلكورية مختلفة تخلد عيد المدينة

حوار :سلمى فتحي

تستعد مدينة الوادي للاحتفال بعيد مدينة الألف قبة الذي سيكون في طبعته ال 43 وكما جرت العادة كل سنة ستعرف هذه الطبعة أيضا عدة أنشطة ثقافية وفنية في المدينة و مشاركة وفود من تونس وليبيا .
وأصبح العيد مهرجانا سنويا ينتظره سكان المدينة و الولايات المجاورة لزيارة الوادي و الاستمتاع بمناظرها الخلابة وتراثها العريق و زيارة واحاتها
في هذا اللقاء حاورنا محافظ مهرجان مدينة الألف قبة السيد :” عبد القادر العابد” حول التحضير للمهرجان .

السياحي: عيد مدينة الف قبة يسجل كل سنة ميلاد مدينة وادي سوف
ماذا يمثل هذا العيد لسكان المدينة؟

عبد القادر العابد محافظ المهرجان:يمثل مهرجان عيد المدينة حركة حيوية في العديد من المجالات الثقافية والسياحية و الرياضية والفنية

2- السياحي: ماذا يتضمن البرنامج للاحتفال هذه السنة؟
عبدالقادرالعابدمحافظالمهرجان:يتضمن المهرجان في طياته العديد من المحطات كما اسلفت الذكر التي نريد من خلالها أولا ابراز العادات وتقاليد المنطقة

3- السياحي:هل ستشارك وفود من خارج الجزائر؟
عبد القادر العابد محافظ المهرجان:بالطبع هنا كمشاركات من دول مجاوره نخص بالذكر كما جاء في التوأمة بين الشقيقة تونس

ud]

4- السياحي: هذه المهرجانات من شأنها الحفاظ على ذاكرة المدن وتراثها وتاريخها والتعريف بها
كيف يسعى هذا المهرجان سنويا للحفاظ على ذاكرة وادي سوف

عبد القادر العابد محافظ المهرجان:طبعا ذاكرة مدينة الالف قبة كعادتنا تبرز الرمال الذهبية والتمروالنخيل والعديد من العادات والتقاليدوالنسيج مثل البرنوس والقشابية والقدوارة السوفية وفيا لفرق الفلكلورية مثلا فرقة بابامرزوق والزرنة والغربيلة

5- السياحي: تزخر ولاية الوادي بالعديد من المناطق السياحية كيف يساهم هذا العيد في الترويج لها؟

عبد القادرالعابد محافظ المهرجان:نعم لدينا العديد من الأماكن التي يزورها ضيوف المهرجان كغيطان النخيل والمعلم التاريخي زاوية سيدي سالم والزاوية القادرية بوسط السوق والزاوية التيجانية بقمار بما تمثله من ارث مادي وتاريخي باعتبارها أول زاوية تيجانية بنيت في العالم
في الأخير نتمنى لضيوفنا إقامة ممتعة في ضيافة مدينة الألف قبة في طبعتةال43

2٬035 تعليق