السياحي

سيستثمر قريبا في مجال السياحة في الجنوب

محمودي حمزة المدعو خليل نموذج للعمل و النجاح

يعتبر محمودي خليل من بين رجال الأعمال في الجزائر من قيمة الاستثمار في السوق هو رجل ميدان يحب عمله ويسهر على السير الحسن له شخصية همه الوحيد إفادة الشعب الجزائري وامتصاص البطالة و إعطاء وجه مشرف للبلد خاصة وهو شاب في مقتبل العمر
ورئيس كنفدرالية المؤسسات الجزائرية والتي ستكون المشاركة بقوة لدعم المستثمرين في المنطقة
مجموعة محمودي كما تعرف بولاية مسيلة هي مؤسسة في عدة قطاعات منها الصناعة والأغذية وآلات الزراعة كما لديه خدمات ما بعد البيع

Algerie_Sahara_0086
للإشارة هذه المجموعة تتكون من وكالات السيارات تتمثل في عدة ماركات عالمية معروفة وشاحنات وآلات زراعية كالجرارات
وتعتبر اغلب استثماراته في ولاية مسيلة و ادرار والجلفة التي تخص محطات ذات خدمات متعددة
خلال رحلته المهنية استمر محمودي في توسيع عمله عن طريق الاستثمار في مجال السيارت والشاحنات بيع وشراء
كما لديه مشروع مصنع خرسنة مسلحة في الجلفة وادرار ويضيف انه ينوي إنشاء شركة تصنيع البناء عن قريب
وأضاف محمودي انه يوظف 280عامل حاليا حقق نجاحا كبيرا ويسعى الى تقديم اكثر والتوسع في ميدانه.
للإشارة مجموعة محمودي تستغل نجاحها في توسيع مشاريعها في ميدان الفلاحة واختار مدينة اوقروت بادرار من اجل ذلك
وعن قريب يبرم اتفاقية مع شركة هندية مختصة في تركيب آلات الفلاحية الجرارات وبحاسي مسعود
حيث تنطلق في أواخر الشهر القادم حسب محدثنا
ناهيك عن مشروع العقارات 120مسكن بالبرج البحري بالعاصمة في طور الانجاز
دون أن ننسى انه في صدد شراء اسهم 40بالمئة من قناة معروفة
كما خصصا جزء في مشاريعه الماء والأغذية كمصنع القهوة المتواجد بخميس الخشنة
كما يطمح محمودي في الخوض في ميدان السياحة ويطمح الى انجاز مشروع سياحي في ادرار وتيميمون كونها قطب سياحي معروف

يرى المستثمر محمودي الاستثمار في الجزائر تحدي حقيقي من اجل النهوض بالاقتصاد
دعا مالك مجموعة محمودي إلى عدم عرقلة الاشخاص الذين يرغبون في الاستثمار وطالب بضرورة اعطاء التسهيلات اللازمة لتحقيق الثروة اكثر وتطوير الاقتصادي الوطني وخاصة في منطقة الجنوب التي تكاد تنعدم
كون هذه المناطق الجلفة بسكرة بوسعادة فيها ثروات لا تحصى ولا تعد
لفتح فروع من اجل التشغيل يد عاملة أكثر
حاورته بوجلطي سميرة

1٬867 تعليق