السياحي

كلمة السياحي بمناسبة بلوغها العدد 100

قالوا عن السياحي بمناسبة وصولها للعدد 100

. بشير مصيطفى وزير سابق

السياحي كانت مغامرة بولوجها للإعلام السياحي في الجزائر

كلمة تحتفل جريدة ( السياحي ) بصدور العدد 100 منها وهذا انجاز عظيم في ساحة الصحف المتخصصة ويؤشر ايجابيا على
بدء نضوج فكرة ( اليقظة الاعلامية ).
وتعني اليقظة الاعلامية الاستثمار في : الاحصاء – تحليل الاحصاء – انتاج الحلول فيما له صلة بقطاع الاعلامي . وعندما نأتي الى الاعلام السياحي فالموضوع يخص : المعلومة السياحة – أبعادها والسياسات السياحية المناسبة من رؤية الاعلام والنشر . يبدو لي أن جريدة ( السياحي ) خاطرت بولوج هذا الفضاء المتخصص بالنظر الى الاتجاه الريعي في الاقتصاد الوطني ، وربما يكون الوقت قد حان لتنويع هذا الاتجاه بالاستثمار في القطاعات الراكدة وعلى رأسها السياحة والتي لا تزيد مساهمتها في القيمة المضافة في الناتج الاجمالي الخام للجزائر بأكثر من 2
بالمائة ، وهذا ما يجعل من جريدة متخصصة في السياحة أداة فنية
أخرى لدى الجزائر ينبغي دعمها

أهنئ ( السياحي ) بكل طاقمها وعلى رأسه الاعلامية المدركة ( لمياء القاسمي
) ببلوغها سقف العدد 100 راجيا من الله تعالى أن يمد في عمر الجميع كي نحتفل قربيا بانجاز آخر للجريدة على سلم  ( اليقظة الإعلامية

10923216_910439899000095_3979360961543534094_n

يحي كريم صحفي / الجلفة
“السياحي” تمكنت من فرض اسمها محليا و عربيا

أجدني عاجزا عن اختيار العبارات المناسبة، لأتقدم بتهاني إلى جميع الذين وقفوا وراء النجاح الذي حققته جريدة السياحي وهي تحتفل بإصدار العدد رقم 100 على الصعيد الوطني والعربي… جريدة ” السياحي ” التي تمكنت في زمن قصير من فرض اسمها على الساحة الإعلامية الوطنية، عبر دعم ما تزخر به الجزائر من مؤهلات وإمكانيات سياحية هائلة، والتي وجدت في صفحاتها طريقا للترويج، جعلها تُتوج في محافل عربية ممثلة لكل الإعلام
الجزائري المتخصص.إن نقص الإمكانيات لم يكن عامل تثبيط لمديرتها الإعلامية
المكافحة السيدة ” لمياء قاسمي

وكافة الطاقم الصحفي العامل بها، رغم ما تبذله للتعريف بالسياحة في الجزائر عبر كافة مناطق الوطن، فكان العدد 100 من جريدة ” السياحي ” عنوانا جديدا للتحدي والإعلام الجاد والواعي بحجم التحديات الراهنة … فهنيئا للسياحي بإصدار العدد 100، وهنيئا لكل الإعلام الجزائري بالإنجازات التي حققتها هذه الجريدة المتخصصة وطنيا وعربيا

13307399_10208042521853567_6458773049541554838_n

 

 

رابح خدوسي

كاتب ومدير دار الحضارة للنشر
مسافة العدد100 تحتاج لعمر من الأحلام

مسافة 100 تبدأ بخطوة….ومسافة 100 عدد من جريدة السياحي تحتاج إلى عمر من الحلم…وها قد أصبح الحلم حقيقة والوهم إنجازا بعد أن أخذ وأعطى …أخذ من عمر وجهد وأعصاب وروح السيدة لمياء قاسمي التي أشعلت شمعةتسمى ( جريدة السياحي) في واقع معتم ثم حولتها غلى منارة في زمن لايشجع على الضياء وقد جربت ذلك في مجلة المعلم التي توقفت في أوج عطائها…..لكن الحلم مع جريدة السياحيأعطى الأمل في الحياة للمبادرات الخاصة وللإعلام السياحي ولإظهار كنوز السياحة في الجزائر وللتحدي امراة أتعبت البيروقراطية ولم تتعب…

تحية تقدير وإكبار لأسرة السياحي وخاصة الى مديرتها الإعلامية القديرة لمياء قاسمي سليلة الأصالة والحضارة..والعاقبة للنسخة عدد مليون….

15541526_1193096450735874_642269028869871161_n

قديري مصباح رئيس الإتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائريين ‬
السياحي وضعت بصمتها وأثبتت وجودها في الساحة الإعلامية‮ الجزائرية والعربية

جريدة السياحي من المنابر الإعلامية القليلة في الجزائر التي تهتم بالواقع السياحي للبلاد، ها هي اليوم تمكنت من وضع بصمة مهمة في‮ ‬مجال الإعلام وتعد إضافة إعلامية لبلادنا التي‮ ‬هي‮ ‬بحاجة إلى رؤية جديدة لتعدّد وقراءات أخرى في‮ شؤون مختلفة ،‮ ‬ ومن أسباب نجاح الجريدة هو تألق طاقمها الشاب وهذا ما أهلها للتتويج بلقب أفضل صحيفة تهتم بالسياحة العربية من طرف المركز العربي للإعلام السياحي وأثبت وجودها أيضا ‬أمام ترسانة إعلامية كبيرة تتميز بها الساحة الإعلامية في‮ ‬الجزائر ونحن كإعلاميين نشجع زملائنا على مواصلة المشوار والمساهمة في‮ ‬تنوير شعبنا الكريم ونقل الصورة اللائقة عن بلدنا في‮ ‬باقي‮ ‬أصقاع العالم،‮ ‬وتحية تقدير لكم جميعا‮ ومزيدا من التقدم والرقي،‮ ونتمنى لها كل التوفيق والسداد ‬

15058653_1372194522820825_2103891258_n

الأستاذ محمد بغداد
كاتب و إعلامي
“السياحي”مكسب متميز في الإعلام السياحي

تعتبر جريدة السياحي مكسبا متميزا في الإعلام السياحي وذلك من خلال الترويج والتعريف بالموروث الثقافي والمعالم السياحية بالجزائر على الصعيد الوطني او الدولي على حد سواء وذلك لان السياحة أصبحت واقع ضروري في المساهمة في تنمية اقتصاد الدول خاصة ان بلادنا تزخر بأقطاب سياحية و فسيفيساء ثقافية لعادات وتقاليد مختلفة مما يستوجب فتح المجال للإعلام السياحي لإعطاء فضاء واسع لرسم صورة متميزة عن الوجهات السياحية في الجزائر من اجل استقطاب السياح وجذبهم أن جريدة السياحي تعتبر الأولى والسباقة في فتح وتوسيع المجال للإعلام السياحي وبمناسبة بلوغها للعدد 100فااننا نفند المكانة التي وصلت إليها في ظل الزخم الاعلامي المرئي أو المكتوب متمنيين لها المزيد من الانجازات في رسم ومنح الجزائر الصورة الحقيقة كونها وجهة سياحية بامتياز

14991799_10207190148502454_420944353548811477_n

 

زين العابدين بوعشة

كاتب / إعلامي

ألف مبروك لجريدة ” السياحي ” الرائدة في ترقية السياحة الجزائرية على الساحة الإعلامية، ليس من باب الترويج للمنتوج السياحي فحسب، وإنما من أجل الإرتقاء بالقطاع السياحي نحو الإمتياز ضمن الإقتصاد الخدماتي والتنمية الوطنية الشاملة. إنها الرؤية الصائبة لصاحبتها الصديقة والزميلة لامية قاسمي أصغر مديرة جريدة لكنها تحمل طموحات كبيرة. أتمنى مزيدا من النجاحات والتألق مابعد العدد 100.

15192615_1172730146106700_1573231717922137263_n

الصحفي زياد الشخانبة الامين المساعد للاعلام باتحاد خبراء السياحة العرب . المملكة الأردنية الهاشمية

جريدة السياحي هي شُرفة يطل منها القارئ على الواقع السياحي الجزائري والعربي وهي من الجرائد المتخصصة التي أسهمت في وضع القطاع السياحي على الخارطة الصحافية واصبح الشأن السياحي من الموضوعات الوطنية والاقتصادية والاستثمارية الهامة ويتصدر اهتمام المتابعين . وبمناسبة العدد مئة لجريدة السياحي أتقدم من القائمين عليها وعلى رأسهم الزميلة لمياء قاسمي

 بالمباركة ومزيدا من التألق والإنجاز

13737465_937100226402253_8179374904196639005_o

 

 

الأديبة والصحفية سليمة مليزي

جريدة السياحي لعبت دورا كبيرا في إثراء الإعلام السياحي و الثقافي بالجزائر

السياحة في الجزائر  مقارنة بالدول المجاورة تعتبر بعيدة نوعا ما عن الركب العالمي  ، حيث تعتبر السياحة اليوم  أحد أهم القطاعات الحساسة الاقتصادية والاجتماعية في العالم والتي تلعب دوراً بارزاً في تنمية وتطوير البلدان.وقد ازدادت أهميتها كصناعة وحرفة من خلال وسائل الإعلام كافة، خصوصاً بعد أن تم استحداث وزارات للسياحة في معظم دول العالم وافتتاح جامعات وكليات ومعاهد تقنية متخصصة بالسياحة والفندقة، وكذلك الانتشار الواسع للكتب والدراسات والبحوث العلمية التي تتعلق بالشؤون السياحية.، لذالك أصبح الاهتمام بها  خلال  السنوات الاخيرة من طرف الخواص  وحتى الدولة اهتماما واسعا  من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني ، وبما أن الاعلام يلعب دوراَ كبيراَ  في تسهيل العمل السياحي واستقطاب أكبر عدد ممكن من السواح  ، خاصة الاجانب لعبت جريدة  ( السياحي) الورقية والالكترونية  التي  تدير رئاستها  الصحفية والاديبة لمياء قاسمي منذ سنة 2014وتصدر أسبوعيا  ،وتعتبر جريدة السياحي الوحيدة بين ألاف الجرائد والمجلات التي تصدر يوميا ، حدث  لعبة  هذه الجريدة  دوراً مهماً  في اثراء الاعلام السياحي والثقافي بشكل كبير من خلال المواضيع والتقارير والتحقيقات في مجال السياحة التي تقوم بها هيئة تحرير الجريدة من جميع انحاء الوطن الذي  يزخر بأقطاب سياحية وأماكن  طبيعية  تعتبر من بين الامكان الجميلة الخلابة في العالم ، لذلك ما تقدمه جريدة السياحي من مواضيع قيمة وإعلانات عن منشئات السياحة ، يلعب دورا هاما في ترقية الاقتصاد السياحي للوطن ، وجلب  أكبر عدد من السياح الاجانب ، لان  التنمية السياحية تعتبر ضرورة ملحة لبناء دولة متطورة ، لأنها تساعد على خلق فرص أكثر للعمالة، وبالتالي تعمل على رفع مستوى المعيشة وتكون معيناً للوصول إلى ما يصبو إليه المجتمع من تقدم ورُقي، لذلك   ركزت الصحفية لمياء قاسمي  على العديد من المواضيع  القيمة والتحقيقات للاماكن السياحية لتلعب  دورا مهما  في فتح فرص العمل  من اجل تطوير المرافق السياحية بمعايير دولية لتلتحق الجزائر بالركب السياحي في العالم  رغم  تأخرها لبضع سنوات ، نقف وقفة تكريم وافتخار  أمام  صدور العدد 100  من جريدة  ( السياحي )،  التي تعتبر الاولى والوحيدة في  الجزائر  ، وتنشط على أرض الواقع  ، الف مبروك لهذا  التألق   في سماء الاعلام السياحي للجريدة وللجزائر .

15697874_1328399713894702_799375657417649056_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>