السياحي

التراث الجزائري يزين سهرة في دبي

الشيخة هند القاسمي ترتدي الزي الأمازيغي

نظمت سهرة جزائرية رمضان الماضي من طرف ايفانت لاين و حضرتها الجالية الجزائرية المقيمة بدبي
وتقول السيدة “رتيبة بيبا عياد” المشرفة على السهرة الجزائرية للسياحي :
سعيا منا لإيصال موروثنا الثقافي الجزائري في ارض الخير ارض الامارات العربية المتحدة ، و اكمالا لمسيرة التعريف بالهوية وعادات وتقاليد بلادنا الحبيبة ، ها نحن نعود بسهرة رمضانية جزائرية مع الجالية الجزائرية في دبي بحضور الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي التي أبهرت الحضور بطلتها المتميزة بالزغ التقليدي الجزائري الامازيغى تعبيرا لها بحبها لهاذا الوطن وسعادة القنصل الجزائري بدبي محمد دراجي .

سهرة 5
كانت السهرة الجزائرية غنية بفقراتها المتواصلة و كانت البداية مع النشيد الوطني من أداء فرقة الاشبال الجزائر في أول ظهور لها بالامارات ليليها فقرة من مدينة تلمسان جوهرة الغرب الجزائري و بوصلات غنائية مع الفنانة القديرة دليلة مقدر التي سافرت بنا الى عبق الاندلس من خلال الانغام الموسيقية الاندلسية الممزوجة بصوتها الشجي و تذوقنا هذا الفن الملكي الفتنان.

سهرة 2
و قدمت المصممة العالمية “صبيرة لحمر” تشكيلتها من الألبسة التقليدية الجزائرية و التي أخذت الحضور في جولة داخل الجزائر العميقة من خلال جبة الفرقاني لباس المماليك في مدينة قسنطينة الى الشدة التلمسانية التي صنفتها اليونيسكو كموروث ثقافي عالمي و العديد من الالبسة التقليدية الفاخرة حيث طلت علينا زينب سكندر مصممة المجوهرات “الكهرمانة” بالزي التقليدي الجزائري القسنطيني.

سهرة
و للتعريف أكثر بمكنونات ثقافتنا الاصيلة و الخاصة بشهر رمضان كانت العديد من الفقرات التراثية التي تحكي عادات الاجداد في هذا الشهر من امثال شعبية والعادات الجزائرية بالاضافة الى انواع واشكال من الحلوى التقليدية الرمضانية و مأدبة السحور بنكهة جزائرية التي تم تحضيرها من طرف الشيف الجزائري أسامة باكورخصيصا لهذه السهرة لإضفاء نكهة جزائرية خالصة .

سهرة 4
و الى مدينة الجسور المعلقة كانت مع صوت الفنان الصاعد عدلان فرقاني سفير فن المالوف الجزائري هذا الطابع الغنائي الذي حافظت عليه عائلة فرقاني أب عن جد و ابدع في التعريف بهذا المورث الثقافي و زاده جمالا اللباس التقليدي الذي ارتداه خصيصا لسهرة دزاير البهجة.
سهرة جزائرية خالصة كانت البداية و النهاية بفرقة عبد الرحمان زرناجية التي لا يخلو اي فرح جزائري من هذا النوع الموسيقي و نتمنى ان تصل رسالتنا من خلال مشاركاتنا في إحياء التراث الجزائرية في ارض الامارات الحبيبة التي تعد ملتقى الحضارات تلتقي من خلاله ثقافة الجزائر بباقي الأمم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>