السياحي

اتفاقية شراكة للتكوين بين وزارتي السياحة و التكوين المهني

وزير السياحة : التركيز على تكوين نوعي لتعزيز كفاءات محترفي السياحة

سلمى فتحي

اعتبر وزير السياحة و الصناعات التقليدية “حسان مرموري” أنه لابد من التركيز على تعزيز الكفاءات في قطاع السياحة و جعلها احترافية بتقديم تكوين نوعي و متواصل و ذلك على هامش التوقيع على اتفاقية خاصة بين للصندوق الوطني
لتطوير التمهين و التكوين المتواصل و مجمع فندقة, سياحة و حمامات معدنية الثلاثاء الماضي بفندق سوفيتال.
وقد صرح في كلمته أن الدولة والسلطات العمومية تولي اهمية كبرى لقطاع السياحة بإطلاق مشاريع سياحية جديدة
1812 مشروع معتمد منها 582 مشروع في طور الإنجاز على المستوى الوطني و197 مشروع بولاية الجزائر لوحدها، حيث إن “هذه المشاريع من شأنها ضمان أزيد من 200 ألف سرير جديد منها 39 ألف لولاية الجزائر و50 ألف منصب عمل مباشر في مختلف الخدمات المرتبطة بالسياحة”.

22054606_1462101930538706_1578399611_n
عليه من هنا تبرز ضرورة المنافسة أيضا في مجال السياحة لذا وجب التركيز على التكوين الذي يضمن خدمات ارقى.
و اعتبر الوزير أن النسبة الحالية التي يساهم من خلالها قطاع السياحة في الناتج الداخلي الخام تبقى ضئيلة جدا و لابد من زيادة هذه النسبة طبقا لأهداف المخطط التوجيهي للسياحة كما أشار أنه لابد من تعزيز و عصرنة طاقات استقبال الهياكل الموجودة و التابعة للمجمع.
أما وزير التكوين و التعليم المهنيين, محمد مباركي فاعتبر أن مسؤولية قطاعه في العمل على ضمان تكوين وتأهيل المورد البشري الضروري للتنمية الاقتصادية وكدا التكفل بالتكوين المتواصل للعمال المستخدمين بهدف تحسين أداءاهم واوضح الوزير بأن هذا الاتفاقية تأتي تطبيقا للاتفاقية الاطار حول تطوير المؤهلات المهنية و تعزيز الكفاءات الضرورية لإنجاز البرنامج التنموي الخماسي 2019-2015.
كما صرح وزير التكوين أن الشراكة مع قطاع السياحة و الصناعة التقليدية هي خطوة هامة” في استراتيجية وزارته التي أضحت الضمان لتحسين نوعية التكوين كونها تتيح التكييف المستمر للتكوين مع الحاجيات في المؤهلات و تدمج المؤسسة في مسار تكوين انطلاقا من التعبير عن الحاجيات الى غاية الادماج المهني للمتكونين”.

معلنا أن قطاع التكوين يتوفر على 169 مؤسسة تقدم تكوينات في مهن السياحة و الفندقة تتوزع عبر 32 ولاية منها 6 معاهد وطنية متخصصة في التكوين المهني تقع ببوسعادة (ولاية المسيلة) و الطارف و الكرمة (ولاية بومرداس) و تلمسان و تمنراست و كذا في واقنون (ولاية تيزي وزو)
و أوضح الوزير بأنه يتم سنويا تكوين 53.000 شابا عبر مختلف أنماط التكوين الاقامي و التمهين والدروس المسائية) من بينهم 40.000 في فرع الفندقة

السياحية في الانماط التكوينية الثلاث و 13.000 متكون في فرع الصناعة التقليدية. وقد تقرر للدخول المقرر في سبتمبر 2017 عرض تكوين في 1.907

شعبة (حوالي 47.000 منصب بيداغوجي ) منها 1.092 في فرع الفندقة السياحية و كذا في فرع الصناعة التقليدية.

actualite2[113963]

التعليقات مغلقة