السياحي

إحياء عادة (الوعدة)

إقامة وليمة جماعية فيقرية إغربيان

ليليا اغيل نسوق

أحيت قرية اغربيان الخميس الفائت عادة من العادات التي تعرف بها المنطقة
و هي إقامة وليمة (وعدة) حيث اجتمع العديد من الناس من مختلف القرى المجاورة من رجال ونساء وأطفال وشيوخ .
تعتبر قرية إغربيان التابعة لبلدية تيميزار دائرة واقنون والتي تبعد عن مدينة تيزي وزو حوالي 35 كلم كغيرها من القرى الأخرى التي حافظت على العادات والتقاليد التي تركها الأجداد والتي تعتبر رمزا فخر لسكان المنطقة .
تميزت هاته الوليمة بذبح أضحية متمثلة في ثورين وأربعة كباش حيث قاموا بطبخ الطبق الرئيسي المعروف لدى القبائل وهو الكسكس وقد تم إطعام أكثر من ثلاثة آلاف شخص 3000 جاؤوا من مختلف الأماكن .
وما ميز هذه العادة شيوع مظاهر التعاون والتآزر بين جميع أفراد القرية حيث قام الرجال بتنظيف الطرقات و ذبح الأضحية في حين قامت النساء بتهيئة الخضر و كذلك الأماكن التي سيتم فيها إطعام الناس، وأيضا فإن الضيوف الذين يأتون للوليمة يتركون دعوة خير لناس القرية و يذهبون للمسجد أين يقومون بإعطاء الصدقة (الزكاة).
وبعد الإنتهاء من الوليمة يتوجه سكان القرية للمسجد لزيارة الولي الصالح ( محمد بن يخلف) ويقومون بالدعاء وشكر الله عز وجل على النعم التي أنعمها علينا، كما تميز بإقامة مديح ديني من طرف الإخوان الذي أتوا من جميع القرى بمشاركة من سكان القرية مباشرة بعد صلاة العشاء إلى الساعة الثانية عشرة ليلا وذلك بتمجيد الله تعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والدعوة لله تعالى أملا في أن يسود الأمان والسلام على أهل القرية وتعم البركة عليها.

التعليقات مغلقة