السياحي

بيت الشعر الجزائري ينظم :

ملتقى وطني حول راهن الشعر الجزائري

تميزت التجربة الشعرية الجزائرية بالتنوع الكبير والتطور المتسارع ما أدى إلى تشعب الموضوعات النظرية والبحثية التي تطرحها والأشكال والظواهر والأسئلة التي تثيرها جماليا وفلسفيا واجتماعيا. يتطلب الأمر متابعة نقدية وتحليلية متأنية تتجاوز حدود التغطيات الإعلامية الهزيلة والدراسات الاستعجالية السائدة التي اختزلت الأمر في نوع من التناول المتسرع الذي لا يلامس صلب التجارب المتعددة والمتنوعة عبر الزمان والمكان. وفي ظل هذا القصور الإعلامي والأكاديمي عرفت التجربة الشعرية الجزائرية تطورات متسارعة لكنها لم تحظ بالمتابعة والفهم مما يحتم القيام بجهد مضاعف من اجل الوقوف على معطيات التجربة الشعرية بكل ثرائها وأبعادها المختلفة لغات وأشكالا ونضجا. وهي الخطوة الضرورية للقيام بأي عمل هادف في الساحة الشعرية.
وقد وضع “بيت الشعر الجزائري” من بين أولوياته العمل على استكشاف واقع التجربة الشعرية الجزائرية وإبراز خصائصها وإعادة بناء العلاقات الطبيعية بين الأنواع والأشكال التعبيرية والمحيط الثقافي والأكاديمي والمؤسساتي والإعلامي ليندرج الشعر بشكل طبيعي في شرايين الحياة الثقافية والجمالية.
وفي هذا السياق ينظم بيت الشعر الجزائري ملتقى وطنيا موضوعه راهن الشعر الجزائري في 21 مارس القادم
يرمي إلى تحقيق جملة من الأهداف:
• الوقوف على معطيات التجربة الشعرية الجزائرية؛
• الوقوف على الظواهر والسمات الجمالية والفنية القديمة والحديثة في التجربة الشعرية؛
• تسجيل أوجه التطور والقصور في التجربة الشعرية الجزائرية؛
• التعريف بالتجربة الشعرية الجزائرية؛
• لفت انتباه الإعلام الثقافي إلى جوانب مغيبة من التجربة الشعرية؛
• تسهيل العمل للباحثين والأكاديميين للقيام بالدراسات والبحوث بناء على معطيات راهنة؛
ومن اجل تحقيق هذه الأهداف ارتأينا أن يدور الملتقى حول المحاور التالية:
• راهن التجربة الشعرية الجزائرية (الفصيح والأمازيغي والملحون وباللغات الأجنبية)؛
• الشعر الجزائري وحوار الأنواع الأدبية والفنون ( موسيقى ـ المسرح ـ السرد ـ الفن التشكيل)؛
• تلقّي النص الشعري الجزائري؛
• نحو شعر جزائري تفاعلي (عرض تجارب جزائرية).

التعليقات مغلقة