السياحي

معرض الفنون التشكيلية برياض الفتح لوحات فنية .. محاكاة للسياحة الداخلية

حميد سعد الله

سجلت السياحة الداخلية حضورها في معرض الفنون التشكيلية الذي انطلق يوم الخميس الماضي 12 جويلية ، بتنظيم من وزارة الثقافة وكذا جمعية الفنون الجميلة ،احتضنها رواق نادي فرانز فانون بديوان رياض الفتح ، وتجسد هذا الحضور من خلال بعض الأعمال واللوحات الفنية المميزة التي تحاكي السياحة الداخلية على مستوى بلادنا ، باستخدام الألوان من شتى الأصناف والأنواع، وسط إقبال جماهيري كبير خاصة في اليوم الأول من التظاهرة . *وعلى سبيل المثال : لوحة عن حديقة التجارب بالحامة ، هذا المعلم السياحي البيئي و الرئة التي تتنفس بها عاصمة البلاد، أنجزتها الفنانة بشرى ايغنازن ، واستخدمت فيها أقلام التلوين لكن بطريقة عصرية اتضح فيها تناسق وانسجام وتناظر بين الأشكال حيث غلب فيها الجانب الهندسي ، خاصة من ناحية أشجار النخيل التي ظهرت سيقانها على شكل خطوط عمودية مستقيمة ومتوازنة ، واللون الفاتح على مستوى النافورة المركزية الذي عكس انجذابا في الصورة وكأن الرسم استعملت فيه التقنية ثلاثية الابعاد . *نموذج آخر لقي انبهارا وإعجابا كبيرين من طرف الزوار ، لوحة فنية تتكلم فيها لغة الطبيعة وجمال الخالق ، استخدمت فيها ألوان زيتية بحتة ، وشاركت بها الرسامة الهاوية ليلى بهناس ، التي أخبرتنا أنها التجربة الأولى لها في عالم الرسم والتلوين ، لكن كانت ناجحة بشكل كبير ولمسنا فيها إبداعا في رسمها وولعا بهذه الهواية ، ما جعلها تخطو خطوات سريعة نحو الاحترافية . اللوحة تسلط الضوء على إحدى أشهر المناطق السياحية في عاصمة الزيبان “بسكرة” وهي منطقة : القنطرة ، منتجع سياحي في الواحات ، تجمع بين طبيعتي الصحراء والتل في مناخها وطابعها الجغرافي ، تعد جسرا موصلا بينها. وروت لنا ليلى أن فكرة إنجاز العمل الفني جاءت بفضل صديقتها المقربة التي تنحدر أصولها من تلك المنطقة المضيافة ، واستغرق انجازه 6 أشهر أي منذ شهر نوفمبر المنصرم وإلى غاية شهر ماي الماضي، رسومات كانت تعبر عن تحفة وجمال البقعة خاصة بتجلي الوادي المرسوم بألوان باردة الذي توسط الهضبتين المشهورتين والمغطيان بأشجار النخيل المثمرة بثمرة دڨلة النور الشهيرة .

التعليقات مغلقة