السياحي

الزاوية التيجانية بواد سوف معلم ديني وسياحي

بدأ التصوف في منطقة وادي سوف ووادي ريغ عن طريق الزوايا الثلاث المعروفة في المغرب العربي وإفريقيا وهي الزاوية التجانية، الزاوية الرحمانية والزاوية القادرية.

ويعد سيدي أحمد التجاني، سيدي عبد القادر الجيلاني، سيدي الشيخ العزوزي الآباء الروحين لهذه الطرق الصوفية.

وخلال تجولنا بالوادي، صادف دخولنا الزاوية التجانية بقمار بعد صلاة المغرب، حيث وجدنا عددا من حفظة القرآن في حلقة باشروا ترديد قصيدة البردة في أجواء روحانية، حيث أكد الشيوخ أنهم يحرصون على تحفيظ الصغار الذكر الحكيم.

وقد أنشئت زاوية قمار سنة 1789 وهي تابعة للزاوية التجانية، وتعتبر أول ما بني من الزوايا في الجزائر، حيث زارتها وطافت في أرجائها الباحثة إيزابيل ابرهاردث سنة 1900،  وانبهرت بطابعها العمراني المميز، حيث تشد قبتها المزخرفة بالألوان الزاهية الانتباه، كما تعد معلما دينيا  وتاريخيا وسياحيا هاما تنفرد بجمال نقشه وزخارفه الجبسية، حيث صنف سنة 1982 كمعلم وطني».

التعليقات مغلقة